عادات يفضلها كبار السن

دار مسنين جنة الياسمين

عادات يفضلها كبار السن

عادات يفضلها كبار السن يأبى كبار السن  إلا أن تكون لهم طقوسهم الخاصة وتصبح موضع اهتمام بالنسبة لهم وإحساس بالأمان يريحهم ويطمئن مخاوفهم.

فهم باحتفاظهم لبعض الأشياء والعادات يقدمون عربون وفاء لكل لحظة عاشوها وأثرت في حياتهم.

تمسكهم ذلك ينبع من إحساسهم العميق تجاه الأشياء التي تصنع لهم إرثا كبيرا من الذكريات يوقظهم الحنين إليها كلما راودهم طيف الماضي

لن تتكرر تثبت وفاءهم، الذي بات اليوم موضع تساؤل وحيرة في نفوس الشباب.

دار مسنين جنة الياسمين
دار مسنين جنة الياسمين

أهم عادات كبار السن

أهم هذه العادات الاحتفاظ ببعض ملابسهم القديمة للمناسبات الخاصة،
الاهتمام بآراء الآخرين،

عدم مدح الأطفال، ارتداء سترة حتى وإن لم يكن الجو باردا،

ترقب حالة الطقس، استخدام الهواتف الأرضية القديمة، الاستيقاظ المبكر رغم عدم اضطرارهم لذلك،
الاستمتاع بالقيلولة

كل هذه أمور تثير الفضول لدى الأجيال الجديدة وتجعلهم يبحثون عن تفسيرات مقنعة ومنطقية لأسباب تمسك كبار السن بتلك العادات.

 إنه أمر غريب جدا أن يصر الشخص على القيام بالتصرفات نفسها كل يوم من دون أن يشعر بالملل أو بالحاجة لفعل أشياء أخرى جديدة.

 إضافة إلى أن لديهم عادة أخرى يتمسكون بها بقوة وينزعجون جدا إذا حاول أحد ثنيهم عنها، وهي الإبقاء على كل الأشياء القديمة، وعدم رميها .

كما أن لديهم هوسا كبيرا في معرفة حالة الطقس واطلاعه على التحديثات أولا بأول دون أن يكون هناك حاجة لذلك
الأمر الذي يجعل اهتمامهم المبالغ فيه سببا لحيرة أبنائهم وأحفادهم”.

العادات والتقاليد

إن العادات والتقاليد جزء من الموروث الثقافي والاجتماعي للمجتمع، ولكل مجتمع عادات وتقاليد يتميز بها عن غيره،
وحتى داخل المجتمع الواحد تجد فروقات في بعض العادات،

ويعود السبب في ذلك لأسباب منها اختلاف الثقافة ؛ حيث إننا نجد أن هنالك اختلافات واضحة بين عادات كبار السن والشباب وهذه طبيعة الحياة،

ولذلك يحدث تطور في العادات حتى داخل المجتمع الواحد مع مرور الزمن وتبقى بعض العادات تتناقلها الأجيال لتصبح جزءا من التراث والموروث الثقافي

وكبار السن في مجتمعنا لهم ميزات وخصائص ويمارسون بعض التقاليد اليومية أو الموسمية التي ربما يستغربها الأبناء والأحفاد ولا يمارسونها،

ربما لأنهم لا يشعرون أنهم بحاجة إليها أو أن ما لديهم أفضل منها ويناسب جيلهم، ما يحدث تبايناً في الممارسات وأحياناً إنكاراً واستغراباً من الكبار لتصرفات الأصغر منهم سناً والعكس كذلك.

فغالبية كبار السن اعتادوا على الاستيقاظ مبكراً لصلاة الفجر وعدم الرجوع إلى النوم؛ حيث يبدأون بممارسة طقوسهم مبكراً

أو إنجاز ما عليهم من واجبات، وهذا مرتبط في أصله بطبيعة حياتهم في فترة الطفولة والشباب، حيث النشاط والجد والعمل وعدم السهر لساعات متأخرة،

لأسباب منها محدودية وسائل الترفيه والتسلية سابقاً والحاجة للذهاب للعمل مبكرا”.

وكبار السن يحرصون في الأغلب على تخصيص ملابس معينة للمناسبات لا تستخدم إلا في أوقات محددة، وربما بعض هذه الملابس عمرها أعوام عدة

وساعة اليد شيء أساسي لا يمكن الاستغناء عنه سواء داخل المنزل أو خارجه،

فهي لا تترك في أي مكان حتى لا تتعرض للكسر، فالاهتمام  والمحافظة على المقتنيات ميزة كبار السن،

فاستمرار تغير الأدوات والمقتنيات أساسي لديهم، وهم حريصون على متابعة أحدث والموديلات ويعدون ذلك مقدماً على المأكل والمشرب.

دار جنة الياسمين

هدفنا الأساسي فى الدار هو معاونه كبار السن من تجاوز الوحده التى يمر بها
والتحدث معهم  وحسن الرعايه والاستقبال   دار مسنين جنة الياسمين رعايه طبيه مميزه لعلاج حالات وقرح الفراش والزهايمر فى الكسور وامراض الشيخوخه

نحن فى دار مسنين جنة الياسمين  نقدر التغيرات النفسية عند المسن

 

للحجز والاستفسار:

01113837230  – 01020609096 – 01000226820

دار مسنين جنة الياسمين  نتشرف بخدمتكم بفروعنا فى

  ⛳️ فرع المقطم :شارع 9 التجاريين

  ⛳️ فرع التجمع : التجمع الاول – الياسمين 2 فيلا 1

 

السابق
أشكال إساءة معاملة المسنين
التالي
تفسير تصرفات كبار السن الغير مقبولة

اترك تعليقاً