إطعام كبار السن وذوي الحالات الخاصة

إطعام كبار السن وذوي الحالات الخاصة , دار مسنين

إطعام كبار السن وذوي الحالات الخاصة

اهتمامك بالمريض أو الشخص الذي تعتني به وحده لا يكفي، تعلم كيفية إطعامه أيضًا ونوعية الطعام المناسب له في جميع الحالات.

 

إذا كنت مقدم رعاية صحية لأحد الأشخاص أو تعتني بشخص مريض أو يحتاح نوع خاص من الرعاية سواء الصحية أو النفسية ككبار السن مثلًا أو مرضى السرطان وغيرهم، فحاول التأكد من أن هذا الشخص يأكل ويشرب جيدًا. حيث يمكن أن اتباع نظام غذائي فقير أو عدم الحصول على ما يكفي من الغذاء إلى سوء التغذية.

 

يحدث سوء التغذية نتيجة أحد الأساب الأتية:

بعض الأمراض مثل السرطان

بعض الأدوية، إذا كانت تتداخل مع قدرة جسمك على تناول العناصر الغذائية

مشاكل في (أطقم الأسنان) تجعل الأكل صعبًا

مشاكل في البلع والمضغ

قلة الشهية

فقدان الرائحة أو تأثر حاسة التذوق

الاكتئاب

 

إذا كان الشخص الذي تعتني به لا يحصل على ما يكفيه من العناصر الغذائية، فقد لا ينجح العلاج الطبي الخاص به أيضًا.

حاول حث الشخص الذي تعتني به على التغذية الجيدة وتناول السوائل المناسبة، واجعل أوقات الوجبات ممتعة للشخص الذي تهتم به.

 

الأطعمة عالية البروتين

اعتمد في وجبات من تعتني بهم الأساسية ووجباتهم الخفيفة على الأطعمة الغنية بالطاقة والبروتين. وتشمل كل من العناصر الأتية:

 

اللحوم

الأسماك الدهنية (مثل السلمون والماكريل)

البيض

المكسرات

منتجات ألبان كاملة الدسم مثل اللبن أو الجبن

حاول أن تطعم الشخص الذي يحتاج العناية وجبات صغيرة وخفيفة كل ساعتين إلى ثلاث ساعات. يمكن أن تساعد اللبن ومشتقاته الدافئة أيضًا على زيادة العناصر الغذائية والسعرات الحرارية.

 

شرب السوائل

من المهم أن يشرب الشخص الذي تعتني به الماء والسوائل الأخرى طوال اليوم. ولكن إذا كانت شهيته ضعيفة، تجنب الكثير من المشروبات قبل الوجبات مباشرة.

 

تخطيط الوجبات

حاول تضمين الأطعمة المفضلة لدي من يحتاجون الرعاية في خطة وجبات أسبوعية.

اجعل أوقات الوجبات مناسبة ممتعة واجتماعية من خلال الجلوس على الطاولة وتناول الطعام معًا.

 

احتياجات غذائية محددة

كن على دراية بأي صعوبات قد يواجهها الشخص الذي تهتم به والتي تؤثر على ما يمكنه تناوله. على سبيل المثال، قد يكون لديه حساسية تجاه الطعام أو مرض السكري. تحدث إلى طبيبه الخاص إذا لم تكن متأكدًا من احتياجات الشخص الغذائية.

 

الأكل والشرب

إذا كان الشخص الذي تهتم به يعاني صعوبة ما عند استخدام أكواب أو أدوات تناول الطعام، فهناك معدات متخصصة يمكن أن تساعد في هذه المهمة، مثل أكواب عدم الانسكاب أو السكاكين والشوك سهلة الاستخدام.

 

المساعدة في صعوبات البلع

إذا كان الشخص الذي تعتني به يواجه صعوبة في ابتلاع الطعام ، فاتصل بطبيبه الخاص.

 

قد تتم إحالتك إلى أخصائي للمساعدة، والذي قد يرشدك إلى المكملات الغذائية أو طرق التغذية البديلة، مثل أنبوب أنفي معدي (أنبوب ينزل إلى الأنف في المعدة) أو وضع أنبوب المعدة بالمنظار (PEG) – حيث يتم زرع أنبوب التغذية جراحيًا في المعدة.

– يعد الحديد من العناصر المهمة جدا فى غذاء المسنين، فأنيميا (فقر الدم( نقص الحديد من المشكلات الرئيسية التى تواجه كبار السن، وأسبابها إما نتيجة أمراض معدية طويلة المدى أو أمراض الكلى أو نقص غذائى، ولهذا يجب تناول الحديد بمعدل 10 ملليجرامات فى اليوم، على أن يكون من مصدر حيوانى مثل الكبد وصفار البيض واللحوم والطيور، لأن معدل امتصاص الحديد من المصادر الحيوانية أعلى من المصادر النباتية، وإذا تناول المسن المصادر النباتية، وهى جميع الخضراوات الخضراء الداكنة اللون، مثل السبانخ والملوخية والبقدونس، يفضل أن يتناول معها مصدرا لفيتامين «C» أى الطماطم أو الليمون أو البرتقال لتحسين امتصاص الحديد.

 

حصول كبار السن على كمية مناسبة من الطاقة على دفعات صغيرة مقسمة طوال اليوم، وذلك لسد احتياجاتهم ووظائفهم الحيوية دون التسبب فى زيادة الشحوم والسمنة أو الإصابة بالنحافة، وينصح بأن يكون مصدر الطاقة الأساسى من المواد النشوية المركبة مثل الخبز والحبوب بدلا من الدهون.
– إذا كان المضغ يمثل مشكلة للمسن فيجب طهى الأطعمة جيدا واستخدام اللحم المفروم بشكل ناعم.

– يجب عدم اللجوء للمكملات الغذائية إلا تحت إشراف الطبيب

 مرجع 

السابق
نصائح رمضانية لكبار السن
التالي
الفوائد الصحية للصيام

اترك تعليقاً