التغذية السليمه لكبار السن

رعاية مسنين ,التغذية السليمه لكبار السن

التغذية السليمه لكبار السن

المسن:

كبير السن او المسن هو من تقدم به العمر وأصبح عجوزا واعتبرت منظمة الصحة العالمية أن مرحلة الكهولة أو الشيخوخة

تبدأ من عمر الخامسة والستين فما فوق وعادة ما يقل نشاط الأفراد في هذه المرحلة ويغلب على أجسامهم الضعف والوهن ويعتبرون أنفسهم غير منتجين بعد أن كانوا أساساً للعطاء وقد يظنون بأنهم أصبحوا عالة على المجتمع بشكل عام وعلى أسرهم بشكل خاص وكل هذه الأمور تنعكس سلبا على صحتهم وحالتهم النفسية وتبدأ مرحلة القلق والتفكير في المستقبل وما يخبئه لهم.

رعاية تغذية المسنين:

تحدث الكثير من التغيرات لجسم الإنسان خلال مرحلة الشيخوخة مما قد يزيد من احتمالية الإصابة بالأمراض

ولأجل الحفاظ على صحة جيدة وجسم سليم فإنه يجب اتباع نظام غذائي محدد وفي ما يلي بعض النصائح لما يجب أن يحتوي عليه غذاء المسنين:

 يجب الاهتمام بنوعية غذاء المسن حيث يجب أن يحتوي الغذاء على مختلف العناصر الغذائية كالفيتامينات

والمعادن وذلك كي لا يعاني من نقصها إذ يكون الإنسان في هذا السن بحاجة كبيرة للفيتامينات والمعادن بشكل خاص.

 الاهتمام بالعوامل التي يمكن أن تؤثر على أداء ذاكرة المسن كنقص فيتامين B12 ونقص الأحماض

الدهنية الأساسية في جسده وفقر الدم والاكتئاب وذلك عبر تقديم طعام متوازن متنوع ذي قيمة غذائية مرتفعة مع مراعاة إضافة الأعشاب الطبيعية التي تفيد الذاكرة كالكركم والميرمية وإكليل الجبل.

يجب الاهتمام بصيغة الفيتامينات التي تقدم للمسن ويفضل اختيار الفيتامينات التي تحتوي على مضادات الأكسدة

منها من المجموعة B كما يجب الحرص على تقديم الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة والألبان واللحوم.

اقرأ عن التعامل مع مشكلة الخرف عند كبار السن

نصائح في تغذية كبار السن:

يساهم اتباع بعض النصائح في التغذية من قبل كبار السن في المحافظة على صحتهم ومنها ما يأتي:

شرب الماء بشكل منتظم حيث إن من المهم استهلاك كمية تتراوح بين 8 إلى 10 أكواب من الماء يوميا من كبار السن

حيث يرتفع خطر إصابتهم بالجفاف وذلك لانخفاض مستوى شعورهم بالعطش وتجدر الإشارة إلى أن شرب الماء يرتبط بتقلل خطر الإصابة بعدوى الجهاز البولي والإمساك والارتباك.

تلبية الاحتياج اليومي من العناصر الغذائيّة بواسطة تناول الأغذية المتنوعة واستهلاك المكملات الغذائية إن تطلب الأمر.

استهلاك الأطعمة ذات الكثافة الغذائية العالية بالعناصر الغذائية مع تجنب تناول الأطعمة المرتفعة بالسعرات الحرارية

والقليلة بهذه العناصر الغذائية المفيدة.

 تناول مختلف الألوان من الخضار والفواكه

حيث إن هذه الألوان تعود لارتفاع محتواها من الفيتامينات ومضادات الأكسدة.

 تناول وجبة الإفطار حيث إن تناول وجبة غذائية

سريعة وسهلة التحضير في الصباح يساعد على المحافظة على اتباع النظام الغذائي الصحي وتزويد الجسم بكمية الطاقة التي يحتاجها لبدء اليوم.

 ممارسة النشاط البدني مع اتباع النظام الغذائي الصحي مما يساهم في المحافظة على لياقة الجسم وصحته

ومن الطرق التي تساهم في ذلك وضع هدف يومي بممارسة الرياضة مدة 30 دقيقة يومياً بشكل متتال أو توزيع هذه المدة خلال اليوم بما يتوافق مع وقت الشخص.

كما توجد بعض النصائح الإضافية بالنسبة للمسنين الذين يتلقون رعاية صحية وهي بحسب الآتي:

هوية مكان تناول الطعام مع توفير إضاءة كافية فيه وعدم احتوائه على المشتتات مما يساعد على زيادة تركيز كبار السن عند تناول

الطعام وتقليل خطر إصابتهم بالشرقة (بالإنجليزية: Choking)‏.

المحافظة على نظافة الأواني ووضعها فوق فرشة الأطباق بهدف تثبيتها وتجنب انزلاقها لسهولة تناول الطعام من قبلهم وكذلك تبديل أي أوانٍ تعرضت للكسر.

استخدام ملاعق صغيرة للتحكم بالكمية المتناولة من الأطعمة وتقليل خطر حدوث الشرقة.

 

المرجع

السابق
You can gain on the proficiency from the superior essay writing service
التالي
Provide your statement of purpose you, bear in mind choosing on an SOP writing services

اترك تعليقاً