افضل رعايه بكبار السن

رعاية مسنين.افضل رعايه بكبار السن

افضل رعايه بكبار السن

كبار السن:

كبير السن هو من تقدم به العمر وأصبح عجوزاً واعتبرت منظمة الصحة العالمية أن مرحلة الكهولة أو الشيخوخة

تبدأ من عمر الخامسة والستين فما فوق وعادة ما يقل نشاط الأفراد في هذه المرحلة ويغلب على أجسامهم

الضعف والوهن ويعتبرون أنفسهم غير منتجين

بعد أن كانوا أساسا للعطاء وقد يظنون بأنهم أصبحوا عالة على المجتمع بشكل عام

وعلى أسرهم بشكل خاص وكل هذه الأمور تنعكس سلبا على صحتهم وحالتهم النفسية وتبدأ مرحلة القلق والتفكير في المستقبل وما يخبئه لهم.

الاهتمام بكبار السن:

يجب أن يحظى كبار السن بقدر كافٍ من الاهتمام والرعاية من قبل الأهل وحتى أفراد المجتمع حيث يتمثل هذا بوسائل مختلفة من أهمها:

 الوسائل الطبية:

وتتمثل بعلاج الأمراض عند المسن وتصحيح القصور الموجود في أعضائه الحسية ومنعه من استخدام الأدوية دون استشارة طبية بالإضافة إلى توفير الأجهزة الطبية المساعدة مثل: الكرسي المتحرك وأدوات حفظ التوازن والاهتمام بإجراء الفحوص الدورية.

الوسائل البيئية:

وتتمثل باستخدام الأدوات المنزلية التي تتناسب مع حالة المسن وتحسين حالة الإضاءة وعدم استخدام الأرضيات المصقولة أو غير المستوية واختيار الأحذية أو النعال المناسبة للمسن وغيرها من الإجراءات التي تضمن سلامة وصحة المسن.

أداء الأعمال الروتينية:

أداء المسن للأعمال الروتينية خلال اليوم يساهم بشكل كبير في تحسن صحته والحفاظ عليها.

الاهتمام بالأنشطة الجسمية:

يمكن للمسن أن يقي نفسه من المشاكل الصحية وذلك من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية التي تشتمل على حركة الجسم فهي تساعد على حرق الدُهون وتقوية العضلات وتحسين حركة الأمعاء.

الاهتمام بالأنشطة الاجتماعية:

من خلال إبعاد المسن عن العزلة وإشراكه مع الناس ومساعدته على إيجاد أصدقاء من كبار السن والحفاظ على صحته العقلية وعدم الشعور بالاكتئاب من خلال التحفيز العقلي والذهني.

اقرأ عن آثار الكهولة على المسن

نصائح لرعاية كبار السن:

يوجد بعض الطرق التي يمكن اتباعها عند التعامل مع كبار السن وهي:

 التعامل بالصبر والرحمة:

يجب أن يحرص الشخص على احترام المسنين والتعامل معهم بالرحمة والصبر حيث من السهل أن يفقد الإنسان

صبره عند التعامل معهم بسبب احتمالية إصابتهم ببعض الأعراض مثل: النسيان واللامبالاة بالإضافة لحركتهم البطيئة.

طرح الأسئلة عليهم بدلاً من تطبيق نظام معين:

يفضل أن يقوم الشخص بسؤال المسن عن احتياجاته لإشعاره بأهميته بدلاً من التصرف بشكل اعتيادي في القيام بعمل احتياجاته المختلفة.

طرح الأسئلة بدلاً من وضع الافتراضات:

كما يجب عدم التصرف مع المسن بناء على وضع افتراضات خاصة

على سبيل المثال: (سأقوم بإطفاء النور نيابة عنك) بل يجب التأكد مسبقا مما يريد فعله وما يحتاجه من خلال توجيه بعض الأسئلة له.

المرجع 

 

السابق
آثار الكهولة على المسن
التالي
الغذاء الصحي لكبار السن

اترك تعليقاً