أمراض الشيخوخه

دار مسنين ,أمراض الشيخوخه

أمراض الشيخوخه

الشيخوخة:

هي جزء من دورة الحياة ومرحلة من مراحلها التي لا مفر منها فالشيخوخة عملية جسدية ونفسية واجتماعية تعد المرحلة النهائية من العمر الافتراضي لا تتفق مع ظروف الوفيات أو الأمراض ولا تبدأ في نفس الوقت للجميع ومن الصعب تحديدها ولكن في كثير من الأحيان تبدأ في سن 60 أو 65 فأكثر تبدأ علاماتها في فقدان الشخص لقدرته على ممارسة العمل والواجبات المعتاد على القيام بها كما ويشير مفهوم الشيخوخة حسب قاموس كامبريدج إلى تلك الفترة التي يتقدم فيها الإنسان في السن ويصبح أقرب إلى الكآبة.

علامات الشيخوخة:

هناك العديد من علامات مرحلة الشيخوخة ومنها:

1-انخفاض قليل في استقامة العمود الفقري وانحناء الظهر.

2-زيادة خطورة الإصابة بضربة شمس أو انخفاض درجة حرارة الجسم.

3-كسر العظام بسهولة كبيرة.

4-حركة بطيئة ومحدودة.

5-الإمساك.

6-خفة في التفكير والذاكرة مع احتمالية الإصابة بالخرف والهذيان.

7-تغيرات مشتركة بدءاً من تصلب المفاصل إلى التهاب حاد.

8-انخفاض في حدة البصر والسمع.

9-انخفاض في الطاقة الإجمالية.

10-انخفاض في ردود الفعل وصعوبة في التوازن.

11-سلس البول.

12-تناقص الرؤية الطرفية.

13-ظهور التجاعيد وترهل الجلد.

14-ظهور شيب الشعر.

نصائح للحفاظ على الصحةفي مرحلة الشيخوخة:

هناك العديد من النصائح التي تحافظ على الصحة العامة في مرحلة الشيخوخة ومنها:

تجنب التدخين:

ولكن كون التدخين يساهم في الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وهشاشة العظام ويسبب العديد من أنواع السرطان كما أنه يجعل ذاكرة الشخص أسوأ.

 اتباع نظام غذائي صحي:

كما ينبغي تجنب تناول الأغذية المشبعة بالدهون لأنها تسبب أمراض القلب والسكتة الدماغية كما يساهم اتباع نظام غذائي صحي مثل الأطعمة الغنية بالحبوب والخضار والفواكه في الحماية من الأمراض.

تناول الفيتامينات اليومية:

كما ينبغي تناول ما يكفي من الكالسيوم بما يقارب 1200 ملغ من الكالسيوم يومياً للرجال والنساء من تتراوح أعمارهم بين 50 سنة وما فوق إلى جانب تناول فيتامين د يومياً بما يقارب 600 وحدة دولية يومياً للبالغين تحت سن 60 وحوالي (600-1000) وحدة دولية يومياً للأشخاص فوق سن 60.

اقرأ عن كبار السن داخل دار المسنين

كيفية رعاية المسنيين:

ولكن يقصد برعاية المسنين تقديم جميع الخدمات الاجتماعية والنفسية والاقتصادية والصحية التي تتصف بصبغتها الوقائية أو العلاجية للمسنين من قبل المؤسسات المعنية والميادين المحيطة بهم سواء أكانت الميادين التي يعيشون فيها أو يعملون فيها وتكون رعاية المسنين في شيخوختهم بطريقتين:

علاجية:

ويكون ذلك بالتعامل مع الأمراض المصاب بها المسن وتخليصه منها قدر المستطاع مع الأخذ بعين الإعتبار قدرته الضعيفة على التحمل وضعف جسده على امتصاص الأدوية.

وقائية:

و لكن يتم من خلال اتباع نظام غذائي مناسب لصحة المسن واجتناب أكل المأكولات المضرة له بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل يتناسب مع قدراته الجسدية وبشكل روتيني.

المرجع 

السابق
كبار السن داخل دار المسنين
التالي
احترام كبار السن

اترك تعليقاً