أساسيات رعاية كبار السن

رعاية مسنين ,أساسيات رعاية كبار السن

أساسيات رعاية كبار السن.

كبار السن.

 طرق رعاية المسنين داخل دار المسنين

رعاية تغذية المسنين

دار المسنين هو من أجل تأمين مكان مريح وأجواء مناسبة لإقامة كبار السن وتأمين الرعاية التي يحتاجونها و كيف الاهتمام أساسيات رعاية كبار السن داخل دار المسنين وعدم تعرض كبار السن للإساءة ومعرفة الاخدمات تقدمها دار المسنين.

كبار السن:

المسن أو كبير السن أو الكهل مصطلحات تعني في اللغة العربية: الرجل الكبير حيث يقال: أسن الرجل أي كبر وكبرت سنه وكبار السن أو المسنين جمع لكلمة (المسن) علما بأن هذه

الكلمة ترتبط عند علماء الاجتماع بسن معينة وهو سن الستين عاما فالرجل المسن هو من تجاوز عمره الستين عاما كما أن كبار السن هم: الأفراد الذين تجاوزوا العمر الرسمي للإحالة إلى

المعاش أي وصلوا إلى سن التقاعد ويتراوح هذا السن بين 65-70 سنة بالإضافة إلى أن المسن هو:

من دخل طور الكبر الذي يمثل حقيقة بيولوجية تميز التطور الختامي في مراحل حياة الإنسان وبعضهم من يعرف المسن على أنه: كل فرد غير قادر على رعاية نفسه وخدمتها بسبب التقدم في السن وليس لوجود إعاقة أو مرض معين ومن الجدير بالذكر أن هناك من يصنف الكهولة إلى: الكهولة الأولى وتكون بين 65 -74 سنة والكهولة المتقدمة.

 طرق رعاية المسنين داخل الدار:

يقصد برعاية المسنين تقديم جميع الخدمات الاجتماعية والنفسية والاقتصادية والصحية التي تتصف

بصبغتها الوقائية أو العلاجية للمسنين من قبل المؤسسات المعنية والميادين المحيطة بهم سواء

أكانت الميادين التي يعيشون فيها أو يعملون فيهاوتكون رعاية المسنين في شيخوختهم بطريقتين:

 علاجية:

ويكون ذلك بالتعامل مع الأمراض المصاب بها المسن وتخليصه منها قدر المستطاع مع الأخذ بعين الإعتبار قدرته الضعيفة على التحمل وضعف جسده على امتصاص الأدوية.

وقائية:

ويتم من خلال اتباع نظام غذائي مناسب لصحة المسن واجتناب أكل المأكولات المضرة له بالإضافة إلى ممارسة الرياضة بشكل يتناسب مع قدراته الجسدية وبشكل روتيني.

اقرأ عن التحدث مع المسنين داخل الدار

رعاية تغذية المسنين:

تحدث الكثير من التغيرات لجسم الإنسان خلال مرحلة الشيخوخة؛مما قد يزيد من احتمالية

الإصابة بالأمراض ولأجل الحفاظ على صحة جيدة وجسم سليم فإنه يجب اتباع نظام غذائي محدد

وفي ما يلي بعض النصائح لما يجب أن يحتوي عليه غذاء المسنين:

 1-يجب الاهتمام بنوعية غذاء المسن حيث يجب أن يحتوي الغذاء على مختلف العناصر الغذائية

كالفيتامينات والمعادن وذلك كي لا يعاني من نقصها إذ يكون الإنسان في هذا السن بحاجة كبيرة للفيتامينات والمعادن بشكل خاص.

2- الاهتمام بالعوامل التي يمكن أن تؤثر على أداء ذاكرة المسن كنقص فيتامين B12 ونقص الأحماض الدهنية الأساسية

في جسده وفقر الدم والاكتئاب وذلك عبر تقديم طعام متوازن متنوع ذي قيمة غذائية مرتفعة مع مراعاة إضافة الأعشاب الطبيعية التي تفيد الذاكرة كالكركم والميرمية وإكليل الجبل.

3-يجب الاهتمام بصيغة الفيتامينات التي تقدم للمسن ويفضل اختيار الفيتامينات التي تحتوي على مضادات

الأكسدة منها من المجموعة B كما يجب الحرص على تقديم الأطعمة التي تحتوي على الحبوب الكاملة والألبان واللحوم.

المرجع 

السابق
التحدث مع المسنين داخل الدار
التالي
الأهتمام بكبار السن

اترك تعليقاً