السمات النفسية لكبار السن

دار رعاية مسنين .دور رعاية المسنين

السمات النفسية لكبار السن

كبار السن 

كيف تتعامل مع المسنين

 دار رعاية كبار السن في مصر هو من أجل تأمين مكان مريح وأجواء مناسبة لإقامة كبار السن وتأمين الرعاية التي يحتاجونها و كيف الاهتمام بكبار السن داخل دار المسنين وعدم تعرض كبار السن للإساءة و الاهتمام بالسمات النفسية لكبار السن .

كبار السن:

كبير السن هو من تقدم به العمر وأصبح عجوزاً واعتبرت منظمة الصحة العالمية أن مرحلة الكهولة أو الشيخوخة تبدأ من عمر الخامسة

والستين فما فوق وعادة ما يقل نشاط الأفراد في هذه المرحلة ويغلب على أجسامهم الضعف والوهن ويعتبرون أنفسهم غير منتجين بعد أن

كانوا أساسا للعطاء وقد يظنون بأنهم أصبحوا عالة على المجتمع بشكل عام وعلى

أسرهم بشكل خاص وكل هذه الأمور تنعكس سلبا على صحتهم وحالتهم النفسية وتبدأ مرحلة القلق والتفكير في المستقبل وما يخبئه لهم.

السمات النفسية للمسنين:

قد توجد العديد من الفروقات الفردية بين الأفراد من المرحلة العمرية نفسها (الشباب مثلا) إلا أن كبار السن يتشابهون فيما بينهم في بعض السمات الرئيسية والتي من أهمها:

الحساسية الزائدة:

ولكن يجعل كبار السن من ذواتهم مركزاً للاهتمام وبؤرة أساسية للحب والكراهية والاهتمام حيث

يوجهون الاهتمامات باستمرار من الموضوعات الخارجية والاجتماعية إلى ذواتهم ولذلك نجد أن

الكثير من المفكرين والأدباء في مراحل عمرهم المتقدمة يؤلفون كتبا وروايات تدور حول ذواتهم.

الإعجاب بالماضي:

 ولكن يتميز كبار السن بالإعجاب المستمر بماضيهم ويظهر للآخرين مدى الإعجاب بالمآثر والبطولات

والقرارات القاطعة والمواقف الحاسمة التي نفذها في الماضي وكان لها الأثر الكبير في حياة فئة من الناس

وقد تذكر المرأة المسنة ما كانت عليه في الماضي من جمال المظهر وفتنة وجذب لأنظار الناس.

اقرأ عن دار رعاية كبار السن في مصر

كيف تتعامل مع كبار السن:

التعامل معهم بلطف:

كبار السن معرضون أكثر من غيرهم للإصابة بالاكتئاب بسبب التغيرات التي تطرأ على أجسامهم كآلام المفاصل وضعف النظر أو السمع وعدم القدرة على القيام بأعمالهم بمفردهم لذا يجب زيادة ثقتهم بأنفسهم وذلك بالسماح لهم باتخاذ القرارات المتعلقة بحياتهم مثل موعد الذهاب إلى الطبيب أو حتى الذهاب في نزهة صغيرة فعدم إجبارهم على القيام بهذه الأمور يساعد كثيرا على تحسين نفسيتهم.

 مساعدتهم على الاهتمام بصحتهم:

الكبار في السن يحتاجون إلى الاهتمام بصحتهم بشكل كبير لذا يجب مساعدتهم على أخذ أدويتهم أو جرعات الأنسولين مثلاً في الوقت المحدد وفحص أسنانهم بشكل دوري وفحص عيونهم وأقدامهم بانتظام ومن الجدير بالذكر أن بعض الكبار في السن يظنون أنه يجب التوقف عن تناول الدواء عند الشعور بتحسن لهذا يجب الطلب من الطبيب أن يشرح أهمية تناول الدواء للكبير في السن كما يجب الاهتمام بصحتهم النفسية.

المرجع 

السابق
دار رعاية كبار السن في مصر
التالي
التحدث مع المسنين داخل الدار

اترك تعليقاً