أسباب التهاب الأمعاء

رعاية مسنين

التهاب الأمعاء:

تلعب الأمعاء الدقيقة دورا مهما في الجسم فهي مسؤولة عن تحطيم الطعام الذي يتم تناوله بهدف تسهيل عملية امتصاص الفيتامينات والمعادن والبروتينات والكربوهيدرات والدهون وفي بعض الحالات تتعرض الأمعاء الدقيقة للتهيج والانتفاخ وهي الحالة التي يطلق عليها اسم التهاب الأمعاء وأحياناً قد تترافق هذه المشكلة أيضا مع الإصابة بالتهاب المعدة والتهاب الأمعاء الغليظة.

أسباب التهاب الأمعاء:

غالبا ما يتم الإصابة بالتهاب الأمعاء تيجة تناول الأطعمة أو المشروبات الملوثة بالفيروسات أو البكتيريا كما وتشمل الأسباب الأخرى لالتهاب الأمعاء ما يأتي:

1-الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل مرض كرون.

2-الإصابة بمرض حساسية القمح.

3-أضرار ناجمة عن استخدام العلاج الإشعاعي.

4-تناول بعض الأدوية مثل النابروكسين أو الآيبوبروفين.

5-تعاطي الأدوية الممنوعة قانوينا مثل الكوكايين.

أعراض التهاب الأمعاء:

في العادة تظهر أعراض الإصابة بالتهاب الأمعاءبعد مرور بضع ساعات إلى عدة أيام من الإصابة بالعدوى وفيما يأتي تعداد بعض هذه الأعراض:

 1-الإصابة بإسهال حاد وشديد.

2-الشعور بألم في البطن.

3-ظهور دم في البراز.

4-فقدان الشهية.

5-الإصابة بالغثيان والتقيؤ.

6-ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو ما يعرف بالحمى.

7-المعاناة من صداع في الرأس.

 8-الشعور بتقلصات ومغص في البطن.

9-نزيف دم أو إفرازات مخاطية من المستقيم .

أنواع التهاب الأمعاء:

توجد عدة أنواع لالتهاب الأمعاء وتحدث نتيجة أسباب مختلفة وفيما يأتي يمكن ذكر بعض من هذه الأنواع موضحة على النحو الآتي:

 1-التهاب الأمعاء المعدي والذي يتضمن التهاب الأمعاء البكتيري والتهاب الأمعاء الفيروسي.

2-التهاب الأمعاء الإشعاعي ويحدث هذا النوع من الالتهاب المعوي نتيجة التعرض للعلاج الإشعاعي.

3-التهاب الأمعاء الناتج عن تناول الكحوليات أو تناول أنواع معينة من الأدوية.

4-التهاب الأمعاء المرتبط بضعف تدفق الدم.

5-التهاب الأمعاء المرتبط ببعض الأمراض الالتهابية مثل: داء كرون والتهاب القولون التقرحي.اقرأ عن تمزق أربطة القدم

علاج التهاب الأمعاء:

عادة لا تحتاج الحالات الطفيفة من التهاب الأمعاء لدى الأطفال إلى العلاجات الدوائية أو العلاجات الأخرى ولكن قد يحتاج مصاب التهاب الأمعاء في بعض الأحيان لبعض العلاجات اللازمة والتي تشمل ما يأتي:

1-مضادات الإسهال ولكن ينبغي التنويه إلى أن هذه المضادات قد تبطئ من خروج الجرثومة من الجهاز الهضمي.

2-تعويض النقص من سوائل الجسم لمنع حدوث الجفاف وذلك عن طريق السوائل الوريدية.

3-المضادات الحيوية فقد يكون إعطاؤها ضروريا في بعض الأحيان.

4-مضادات الالتهاب لمصابي داء كرون.

دواعي مراجعة الطبيب:

تجدر مراجعة الطبيب في حال استمرار الأعراض سالفة الذكر لمدة يومين دون تحسن بالإضافة إلى ظهور أعراض الجفاف والتي تتمثل فيما يأتي:

1-الشعور بجفاف في الفم.

2-ظهور البول بلون داكن.

3-انخفاض كمية البول عن المعدل الطبيعي.

4-الشعور بالتعب الشديد.

5-الإصابة بالدوار خاصة عند الوقوف.

6-البكاء بدون نزول دموع.

7-غور العيون إلى الداخل.

المرجع 

 

السابق
تمزق أربطةالقدم
التالي
اساليب التعامل مع كبار السن

اترك تعليقاً