الاهتمام بكبار السن

رعاية مسنين

تضعف المقدرات الجسدية والعقلية للإنسان كلما تقدم بالسن ما يؤدي لتغيرات جذرية في نمط حياته وحاجاته ويصبح المسن كالطفل الذي يحتاج إلى رعاية مستمرة.

والعناية بالوالدين هي جزء من رد الجميل وواجب وليس مكرمة ورعاية المسننين تتطلب بعض المهارات الخاصة فقد يحتاجون للمساعدة في الأنشطة اليومية الروتينية والعناية بالصحة والغذاء أيضاً.

الاهتمام بكبار السن

يجب أن يحظى كبار السن بقدر كاف من الاهتمام والرعاية من قبل الأهل وحتى أفراد المجتمع حيث يتمثل هذا بوسائل مختلفة من أهمها:

الوسائل الطبية: وتتمثل بعلاج الأمراض عند المسن وتصحيح القصور الموجود في أعضائه الحسية ومنعه من استخدام الأدوية دون استشارة طبية بالإضافة إلى توفير الأجهزة الطبية المساعدة مثل:

1-الكرسي المتحرك.

2-وأدوات حفظ التوازن.

3-والاهتمام بإجراء الفحوص الدورية.

الوسائل البيئية: وتتمثل باستخدام الأدوات المنزلية التي تتناسب مع حالة المسن وتحسين حالة الإضاءة وعدم استخدام الأرضيات المصقولة أو غير المستوية واختيار الأحذية أو النعال المناسبة للمسن وغيرها من الإجراءات التي تضمن سلامة وصحة المسن.

أداء الأعمال الروتينية: أداء المسن للأعمال الروتينية خلال اليوم يساهم بشكل كبير في تحسن صحته والحفاظ عليها.

الاهتمام بالأنشطة الجسمية:

يمكن للمسن أن يقي نفسه من المشاكل الصحية وذلك من خلال ممارسة الأنشطة الرياضية التي تشتمل على:

1-حركة الجسم: فهي تساعد على حرق الدهون وتقوية العضلات وتحسين حركة الأمعاء.

 2-من خلال إشراك المسن مع الناس ومساعدته على إيجاد أصدقاء من كبار السن.

3-والحفاظ على صحته العقلية وعدم الشعور بالاكتئاب من خلال التحفيز العقلي والذهني.اقرأ عن ضعف الذاكرة عند كبار السن

حاجات المسن وجوانب رعاية المسنين:

 تختلف أنواع الرعاية التي يحتاجها المسنين باختلاف ظروفهم من حيث العمر والقدرات والصحة فالبعض يتمتع بصحة جيدة حتى آخر العمر الأمر الذي قد لا يتوفر لمسن آخر فيحتاج لمساعدة أكبر ومن أبرز جوانب رعاية المسنين يمكن أن نذكر:

الحاجات الأساسية: نقصد بها الاحتياجات التي لا يمكن الاستغناء عنها مثل:

1-الحركة في المنزل.

2-والقدرة على تلبية الاحتياجات من طعام وشراب.

العناية بالنظافة الشخصية مثل: حلاقة الذقن أو تنظيف الاسنان والاستحمام وتنظيف الملابس والدخول للمرحاض.

الحاجات المعيشية اليومية: تختلف هذه الأنشطة عن الاحتياجات الأساسية كونه يمكن للمسن أن يستغني عنها في حال العيش مع أحد أبنائه ومنها: 

1-الطبخ وتحضير وجبات الطعام.

2-تنظيف الاطباق باقي الاعمال المنزلية.

3-التسوق وشراء الضروريات.

4-وإدارة المال ودفع الفواتيروغيرها من النشاطات الخارجية.

تناول الادوية الموصوفة: قد يعاني كبار السن من مشاكل في تحديد الدواء وتذكرمواعيده وغيرها من الأمور الطبية التي قد يحتاجون فيها لمساعدة أحد الأبناء.

الحاجات الصحية الطبية: في بعض الحالات يعاني كبير السن من صحة متدهورة وهنا غالباً ما يحتاج لعناية طبية شبه دائمة من قبل شخص خبير ولا يستطيع أفراد أسرته تقديمها لذلك يتم اللجوء إلى مراكز العناية بالمسنين أو توظيف شخص خبير ليقوم بالعناية الطبية بالمسن في المنزل.

الحاجات الاجتماعية:مثل أن يبقى المسن مع أبنائه وبجوارهم وأن يقوموا بزيارات دورية له في حال كان يعيش وحده بالإضافة لحاجته للبقاء في الحي الذي اعتاد عليه وعلى الجيران والأصدقاء فيه.

الحاجات الغذائية: نظرا لطبيعة جسم كبار السن الصحية وما قد يعانوه من أمراض أو ضعف جسدي فهم يحتاجون للعناية بغذائهم والتأكد بأنهم يحصلون على الغذاء الكافي والمفيد لهم بالإضافة للالتزام بالحميات الغذائية التي قد يمنعهم عنها الأطباء.

 

 

المرجع

السابق
ضعف الذاكرة عند كبار السن
التالي
اهم طرق الرعاية للمسنين

اترك تعليقاً