التصلب الجانبي الضموري

رعايه مسنين

تعريف التصلب الجانبي الضموري
هو مرض حديث في الجهاز العصبي يؤثر علي الحبل النخاعي و المخ داخل الخلايا العصبيه فيسبب عدم القدرة علي التحكم في العضلات .
سمي المرض باسم لو جيهريج نسبه لاول من تشخص به و هو لاعب البيسبول .
لم يتوصل الخبراء الي اسباب مرض التصلب الجانبي الضموري فبعض الحالات تكون موروثه .
في بدايه هدا المرض تكون اعراضه هي ضعف الاطراف و الحديث غير الواضح (المشوش) و ثم سرعان ما يؤثر هذا المرض علي باقي العضلات المتحكمه في الحركة و الامل و التنفس و غيرهم .
اسباب التصلب الجانبي الضموري
كما سبق و قد اوضحنا ان التصلب الجانبي الضموري يؤثر علي الخلابا العصبيه المسؤله عن حركه العصلات الاداريه مثل الحركه و التحدث و المشي ما يسمي ب (العصبون الحركي) فهذا المرض يحدث تدريجيا تاثير علي العصبونات الحركيه من ثم تموت هذه العصبونات المسؤله عن حركه الجسم و بالتالي عند تلف هده العصوبنات فانها لا تتمكن من ارسال رسائل الي العضلات و بالتالي لم تقوم العضلات باداء وظائفها .
اجريت بعص الدراسات ن هذا المرض و اوضحت ان عدد الحالات المصابه بالتصلب الجاتبي للضمور لا تتعدي ال 10 في المئه و ان هده النسبه ترجع لاسباب وراثيه لهذا المرض و الاسباب الاخري غير معروف سببها حتي الان .

أقرأ عن اضطرابات البلع

اعراض التصلب الجانبي الضموري
تختلف اعراض هذا المرض من شخص لاخر و لكن يمكن ان تتضمن اعراض المرض في الاتي :
– عدم القدرة علي التنفس بشكل طبيعي
– عدم القدرة علي المشي بشكل طبيعي بصورة سهله
-صعوبه فيحركه الساقين و القدمين
– ضعف اعصاب اليد و صعوبه تحريكها
– التعلثم في الكلام و وجود صعوبه في البلع
– الضحك او البكاء الغير ملائم للموقف
– حدوث تشنجات في بعض العضلات مثل اللسان و الكتفين و الدارعين
مراحل المرض
في البدايه يبدء ظهور اعراض المرض في القدم و اليد و الأطراف و من ثم ينتشر الضمور في جميع أجزاء الجسم و يمكن في المراحل الاولي للمرض أن يكون الشعور بألم هذا المرض مختلفه من شخص لأخر كما يمكن أن يختلف أيضا الشعور بألم المرض في المراحل المتأخرة للمرض .
أسباب و عوامل الخطر البيئيه للتصلب الجانبي الضموري
– الوراثه
هي أول العوامل و أهمها فهذا المرض يمكن أن يتم تصنيفه من ضمن قائمه الأمراض الوارثيه فهذا المرض يمثل نسبه لا تتعدي ال 10 في المئه وراثه و أن ال 90 في المئه لاسباب عديدة اخري .
– التدخين
يعتبر التدخين من أسباب و عوامل المؤديه لأنتشار أو وجود مرض التصلب الجانبي الضموري و لكن سنه 2010 أنتهت دراسه لمعرفه أذا كان التدخين من أسباب مرض التصلب الجانبي الضموري أم لا .. و أوضحت الدراسه المرجعيه أن لا يوجد أرتباط بين التدخين و المرض و لكن يمكن أن يكون التدخين يؤثر علي زيادة خطر الأصابه بالمرض و لكن عند النساء .
– اصطدام الرأس او اصابتها
من اشد الاصابات التي يمكن ان تعرض الشخص الي الاصابه بمرض التصلب الجانبي الضموري هو اصطدام الرأس حيث ان اصطدام الرأس سواء كانت الاصابه قويه او ضعيفه تكون سبب خطير علي الاصابه بمرض التصلب الجانبي الضموري حيث اقيمت دراسه من قبل الاطباء عن اسباب المرض سنه 2017 و وجد ان هناك علاقه بين المرض و بين اصابات الرأس , و لكن بعد قليل تلاشت هذه العلاقه و اعتبر المؤلفين ان يمكن ان تكون العلاقه بين اصابه الرأس و المرض علاقه عكسيه , و هي ان من ضمن علامات المبكرة لوجود المرض اصابات الرأس .
– الالعاب الرياضيه
قد اجريت دراسات عديدة بشأن هذا المرض و توصلت الدراسات أن كرة القدم و كرة القدم الامريكيه يعتبرو من ضمن عوامل الاصابه بهذا المرض و لكن اثبتت الدراسه لاحقا ان هذا الارتباط بين المرض و مرة القدم غير قاطع ان يكون سبب من اسباب المرض .

مرجع 

السابق
أسباب مرض الوهم
التالي
أضرار الرطوبة

اترك تعليقاً