إدارة وتدبير مرض سرطان الثدي

دار رعايه

إدارة وتدبير مرض سرطان الثدي

إدارة سرطان الثدي تعتمد على عوامل مختلفة بما في ذلك مرحلة السرطان وعمر المريض.

 يتم إعطاء علاج متزايد القوة للأشخاص المصابين بسرطان الثدي ذو التوقعات الطبية السيئة لسير المرض والأشخاص الذين تكون احتمالية عودة السرطان بعد العلاج عالية.

عادة ما يتم علاج سرطان الثدي عن طريق الجراحة والتي يمكن أن يتبعها العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي أو كليهما.

 إن استخدام طريقة علاج متعددة التخصصات هي الأفضل.

 عادة ما يعالج مستقبل الهرمون إيجابي السرطان عن طريق إعطاء علاج حجب الهرمون لعدة سنوات.

يمكن إعطاء الأجسام المضادة وحيدة النسيلة أو غيرها من علاجات تعديل المناعة كعلاج في حالات معينة من سرطان الثدي النقيلي أو بمراحل متقدمة من سرطان الثدي.

 

  • الجراحة

تنطوي الجراحة على إزالة الورم بالإضافة إلى إزالة جزء من الأنسجة المحيطة به.

يتم فحص واحد أو أكثر من الغدد الليمفية أثناء الجراحة حيث يتم أخذ عينة من العقد الليمفية عن طريق أخذ خزعة.

تشمل العمليات الجراحية الأساسية:

استئصال الثدي: إزالة الثدي بأكمله

Quadrantectomy: إزالة ربع من الثدي

استئصال الورم: إزالة جزء صغير من الثدي.

بعد إزالة الورم في حالة رغب المريض يتم إجراء جراحة إعادة بناء للثدي.

وهي نوع من أنواع الجراحة التجميلية حيث يتم بعدها تحسين المظهر الجمالي للموقع المعالج.

بدلا من ذلك يمكن للمرأة استخدام ثدي صناعي لمحاكاة الثدي الطبيعي تحت الملابس أو أن تختار بقاء الصدر مسطح.

يمكن استخدام الحلمة / الهالة الصناعية في أي وقت بعد استئصال الثدي.

دار مسنين

  • العلاج والمداواة

تسمى العقاقير المستخدمة بعد الجراحة وبالإضافة إليها:

  • العلاج المساعد يسمى العلاج الكيميائي أو أنواع أخرى من العلاج المستخدمة قبل الجراحة علاج المواد الجديدة المساعدة.

  • الأسبرين قد يقلل من معدلا لوفيات الناجمة عن سرطان الثدي.

هناك حاليا ثلاث مجموعات رئيسية من الأدوية المستخدمة كمواد مساعدة (العلاج المساعد) لعلاج سرطان الثدي:

  • مواد تحجب الهرمون.

  • العلاج الكيميائي.

  • والأجسام المضادة وحيدة النسيلة.

 

العلاج بحجب الهرمون بعض سرطانات الثدي تتطلب هرمون الاستروجين لمواصلة النمو.

 يمكن لخلايا السرطان التعرف عليه من خلال وجود مستقبلات هرمون الاستروجين ومستقبلات هرمون البروجسترون على سطحها (يعرف كلاهما معاً بـمستقبلات الهرمون).

يمكن علاج هذه السرطانات التي تعتمد على الهرمون بالأدوية التي إما تسد المستقبلات مثال عقار تاموكسيفين أو بدلا من ذلك منع إنتاج هرمون الاستروجين عن طريق مثبطات انزيم الاروماتيز.

مثل: عقار ياناستروزول أو يتروزول.

يوصى استخدام عقار تاموكسيفين لمدة 10 أعوام.

 تعد مثبطات انزيم الارومتيز مناسبة فقط للنساء اللواتي التى انقطع الطمث لديهم وذلك لأن انزيم الاروماتيزالنشط في النساء بعد سن اليأس تختلف عن النموذج السائد في النساء قبل انقطاع الطمث

وبالتالي تعد هذه العقاقيرغيرفعالة في تثبيط انزيم الاروماتيزالغالب في النساء قبل انقطاع الطمث.

  • العلاج الكيميائي

 يستخدم العلاج الكيميائي في الغالب لحالات سرطان الثدي في المراحل 2-4 .

ويكون مفيد بشكل خاص لمرض مستقبلات الاستروجين السلبية.

 عادة ما يعطى العلاج الكيميائي مع علاجات أخرى لمدة من 3-6 .

أشهر واحدة من التركيبات الأكثرشيوعا هي إعطاء سيكلوفو سفاميد معد وكسوروبيسين.

في بعض الأحيان يتم إضافة دواء التاكسين مثل دوكيتاكسل (تاكسوتير) للعلاج الكيميائي.

سيكلوفوسفاميد، ميثوتريكسات، والفلورويوراسيل هي تركيبة أخرى معروفة.

معظم أدوية العلاج الكيميائي تعمل على تدمير خلايا السرطان التي تنمو سريعا و / أو تتكاثرسريعا ماعن طريق التسبب في تلف الحمض النووي أو غيرها من الآليات .

ومع ذلك فإن هذه الأدوية تقوم بتدميرالخلايا الطبيعة سريعة النمووالتي قد تتسبب في آثار جانبية خطيرة.

 على سبيل المثال، تلف في عضلة القلب هو من أكثرالمضاعفات الخطيرة للدوكسوروبيسين.

  • الأجسام المضادة وحيدة النسيلة تراستوزوماب .

هو جسم مضاد وحيد النسيلة لمستقبلات هير2 (مستقبلات تنشط في بعض خلايا سرطان الثدي) حسن نسبة البقاء لمدة 5 سنوات مع سرطان الثدي للمراحل من 1-3 بنسبة 87٪ (اجمالي نسبة البقاء على قيد الحياة 95٪).

 عند وجود محفزات نمو معينة تتسبب مستقبلات هير2 فينمو الخلايا السرطانية وانقسامها.

 في حالة غياب عوامل التحفيز فإن الخلية تتوقف عن النموبين 25٪ و 30٪ من سرطانات الثدي تقوم فيها الخلايا السرطانية بصناعة البروتينات الخاصة بمستقبلات هير2 بكمية كبيرة جدا .

هذا يؤدي إلى تقدم المرض لمراحل أسوأ أيضا تكون تنبؤات سير المرض الطبية أسوأ عندما يتحد دواء تراستوزوماب مع هير2 (مسؤولة عن إبراز المتقبلات)في خلايا سرطان الثدي يمنع هذا الاتحاد عوامل النمو من أن ترتبط بالمستقبلات وتحفزها بالتالي يمنع نموالخلايا السرطانية بشكل فعال.

 مع ذلك يعد دواء تراستوزوماب غالي ويمكن أن يسبب استخدامه آثار جانبية خطيرة (حوالي 2٪ من المرضى الذين يستخدمونه يعانون من تلف كبير في القلب).

وعلاوة على ذلك، تراستوزومابلا يكون فعالإ في المرضى الذين يعانون من انتاج هير2 بكميات كبيرة.

 

  • الإشعاع

يعطى العلاج الإشعاعي بعد الجراحة لمنطقة الورم والغدد الليمفاوية في نفس المنطقة  لتدمير الخلايا السرطانية المجهرية التي من لم يتم التخلص منها أثناء الجراحة.

 من الممكن أن يتم نقل الإشعاع في العلاج الإشعاعي بطريقتين العلاج بالإشعاع الخارجي أو العلاج بالإشعاعي الموضعي (العلاج الإشعاعي الداخلي).

 يعطى العلاج الإشعاعي التقليدي بعد القيام بعملية لسرطان الثدي.

 ويمكن أيضا إعطاء الإشعاع أثناء القيام بالعملية.

عرفت أكبر تجربة عشوائية لاختبار هذا الإجراء ب (تار-جيت) التي وجدت أن العلاج الإشعاعي أثناء العملية يعطي فعالية لمدة 4 سنوات تساوي فاعلية العلاج بالإشعاع الخارجي المعتاد لمدة بضعة أسابيع.

يقلل الإشعاع من خطر رجوع المرض بنسبة 50-66٪ عند إعطاء الجرعة الصحيحة  ويعد الإشعاع ضروري عند ما يتم معالجة سرطان الثدي عن طريق إزالة الكتلة فقط (استئصال الورم).

وفى المقالة التاليه هتعرف ايه هى توقعات و عوامل سير العلاج

مرجع

 

السابق
كيفية فحص سرطان الثدى
التالي
توقعات و عوامل توقع سير العلاج

اترك تعليقاً