تشخيص سرطان الثدي

دار مسنين

تشخيص سرطان الثدي

من السهل تشخيص معظم أنواع سرطان الثدي عن طريق .

التحليل المجهري لعينة أو خزعة مأخوذة من المنطقة المصابة من الثدي.

 مع ذلك هناك أنواع نادرة من سرطان الثدي تتطلب طرق تشخيص مخبرية متخصصة.

هناك طريقتين للفحص يعدان الأكثر استخداماً:

  • الأولى الفحص البدني للثدي من قبل مقدم الرعاية الصحية.

  • والثانية عن طريق جهاز الماموغرام (التصوير الشعاعي للثدي).

 يمكن لهاتين الطريقتين أن تقدمان احتمال تقريبي ما إذا كانت الكتلة سرطانية أم لا.

 أيضا من الممكن أن تكشفان عن بعض الأمراض الأخرى.

 مثل وجود كيس بسيط عندما تكون هذه الفحوصات غير حاسمة يمكن لمقدم الرعاية الصحية أخذ عينة من السائل الموجود في الكتلة لتحليلها مجهرياً (هذه العملية تعرف باسم خزعة مسحوبة بالإبرة) للمساعدة في تثبيت التشخيص.

 يتم تنفيذ هذه العملية في عيادة أحد مقدمي الرعاية الصحية باستخدام مخدر موضعي إذا لزم الأمر.

 إذا وجد السائل صافٍ فإنه من المستبعد جدا أن تكون الكتلة سرطانية.

 أما إذا وجد في السائل دم يتم إرسال العينة لفحصها تحت المجهرللبحث عن ما إذا كان هناك خلايا سرطانية.

 يعطي استخدام الطرق الثلاثة (الفحص البدني، التصوير الإشعاعي وأخذ خزعة) نتائج عالية الدقة في تشخيص سرطان الثدي.

هناك خيارات أخرى لأخذ خزعة من الثدي للتشخيص مثل :

خزعة اللبأ وخزعة الثدي بمساعدة الشافط حيث يتم فيها إزالة جزء من الكتلة الموجودة في الثدي.

 أو خزعة شاملة حيث يتم فيها إزالة الكتلة كاملة من الثدي.

 في كثير من الأحيان نتائج الفحص البدني من قبل مقدم الرعاية الصحية.

 واستخدام جهاز الماموغرام (التصوير الشعاعي للثدي).

 والاختبارات الإضافية التي يمكن القيام بها في ظروف خاصة.

 (مثلا لتصوير بالموجات فوق الصوتية أو التصوير بالرنين المغناطيسي).

 هي كافية لضمان إجراءخزعة شاملة كتشخيص نهائي وعلاج أولي لسرطان الثدي.

تعرف على كيفية فحص سرطان الثدى

مرجع

السابق
احتماليه الاصابه باسرطان الثدى
التالي
انواع وأسباب سرطان الغدد الليمفاوية

اترك تعليقاً