مشروبات تساعد على الهضم

نحن فى دار مسنين جنه الياسمين حرصين على تقديم مقالات يوميه طبيه للاهالينا

عسر الهضم هو معاناة الأشخاص من عدم الراحة في الجزء العلوي من البطن، ورغم أنه شائع بين الناس إلا أنه لا يعد مرضًا، ومن أعراضه الشعور بألم في البطن.

الشعور بالإمتلاء عند البدء في تناول الطعام، الانتفاخ في البطن، والغثيان، من الممكن أن يكون عسر الهضم خفيفًا وهذا يعني أن ليس هناك ما يدعو للقلق لكن إذا استمر عسر الهضم أكثر من أسبوعين أو كان عسر الهضم مصحوبًا بفقدان الوزن المفاجئ، القيء، والدماء يجب استشارة الطبيب.

ومن أكثر الأسباب شيوعًا لعسر الهضم؛ الإفراط في تناول الطعام، تناول الطعام بسرعة، والإصابة بأمراض في الجهاز الهضمي كحرقة المعدة.

مشروبات تساعد على الهضم

هناك العديد من المشروبات المتنوعة التي تسهل وتساعد على عملية الهضم فالجسم يحتاج لشرب العديد من السوائل التي يعد الماء أهمها، فالماء يعمل على الحفاظ على أنسجة الجهاز الهضمي وخلايا الجسم المختلفة.

كما يعمل على توفير بيئة رطبة تسهل عملية نقل الطعام، بالإضافة إلى ذلك تحتاج الألياف أيضًأ للماء لتسهيل حركة الأمعاء فمن غير الماء تكون حركتها بطيئة مما يجعل الشخص يعاني من الامساك، وتشمل المشروبات تساعد على الهضم ما يأتي

إقراءة ايضا  عن فوائد أوميغا 3

  • الزنجبيل

يمكن استخدام الزنجبيل في علاج العديد من المشاكل والإضطرابات المختلفة مثل؛ اضطرابات المعدة، وعسر الهضم، إذ يعد الزنجبيل بمثابة علاج طبيعي شائع لعسر الهضم.

ويتم ذلك عن طريق عمل الزنجبيل على تسريع عملية تقلص المعدة، مما يؤدي إلى تحريك ونقل الطعام الذي يسبب عسر الهضم بشكل أسرع.

كما يساعد الزنجبيل أيضًأ في التقليل من الغثيان والإسهال .

  • النعناع

يعد النعناع أحد المشروبات التي تساعد على الهضم، كما يعمل النعناع على منع القيء والإسهال ويقلل من تقلص العضلات الموجودة بداخل الأمعاء.

كما يخفف النعناع أيضًأ آلام عسر الهضم، فقد أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات فعالية النعناع في علاج عسر الهضم.

كما أن النعناع هو علاج تقليدي في الهند والباكستان لعسر الهضم والإسهال.

  • القرنفل

يعد القرنفل من المشروبات التي تسهل عمليات الهضم فإن القرنفل يحتوي على مواد تساعد في التقليل من الغازات التي بداخل المعدة وزيادة الافرازات المعدية.

وهذا يمكن أن يعمل على التسريع من عملية الهضم البطيء مما يؤدي إلى تقليل الضغط والتشنج ويمكن أن يساعد القرنفل أيضا في التقليل من الغثيان والقيء.

  • الحليب الحمضي

يختلف الحليب الحمضي عن حليب الألبان العادي، حيث يحتوي هذا النوع من الحليب على البروبيوتيك وهي كائنات حية مجهرية صحية توجد داخل الأمعاء تعمل على تحطيم الغذاء في جميع أنحاء الأمعاء.

حيث إنه يمكن أن تمنع البروبيوتك الإسهال، إذا كان المريض يعاني من عدم تحمل اللاكتوز، في هذه الحالة لا يعد الحليب الحمضي خيارًا جيدًا.

وذلك نظرًا لأن الجسم يكون غير قادر على هضم اللاكتوز، وفي هذه الحالة فقد يسبب الحليب المحتوي على البروبيوتيك الإسهال بدلاً من علاجه.

للمزيد من المقالات ادخل هنا دار مسنين

السابق
فوائد أوميغا 3
التالي
أعشاب لتقوية الأعصاب

اترك تعليقاً